اسئلــــــــــة مجنونة !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اسئلــــــــــة مجنونة !

مُساهمة من طرف Admin في السبت يونيو 23 2007, 18:51

تمر بالذهن لحظاتٌ قد لا تعبرُ بسلام !

لماذا يتوقف القارئ عن القراءة ..؟

ولماذا يتوقف الكاتب عن الكتابة ؟

ولماذا يتوقف المريض عن أخذ الدواء ؟!

هل هو ملل .. أم تسرع ..أم رغبة بلفت الانتباه ؟

لماذا تجد شخصا .. يدخل المكان ..فيجد أناسا سبقوه فيه .. فيحدث تغييرا في المكان كأن يطفيء

مكيفا أو يغلق نافذة .. وكأنه فطن إلى شيء لم يفطنوا هم إليه ؟!

لماذا يسودنا أحيانا شيءٌ من حب التمرد والخروج عن المألوف ؟!


هل شعرت يوما بحاجة شديدة ورغبة قوية " للنباح " مثلا ... أو الركض خلف سيارة .. ؟

هل تخيلتَ نفسك يوماً في سيارة ( حافلة) مملؤٌة بالخلق ..يقودك قائدٌ " متضجر ..وكأنك في أحد شوارع القاهرة ؟

هل تصورت يوما .. وأنت تعبر الطريق .. وترى شيخاً تقوّس ظهره من السنين .. هل بلغ بك التصور والتخيل أن

تمثّل لك هذا الشيخ أنه أنت بعد 40سنة ؟!

هل رأيتَ .. ذاك العامل الآسيوي الذي انقضّ إلى " زبالتك " من آخر الدنياء .. يحمل البرميل الممتلئ بفضلات

طعامك أنت وعيالك .. ويرميها بسيارة البلدية .. ثم يصرخ على السائق أن يحرك إلى زبالة أخرى ..!

أمَا فكرتَ ولو بحالة استهبال أن تكون أنت هذا الشخص .. ؟

وتأملت زوجتك ..تنامُ هناك في كوخها ترقبُ وتنظر للجهة التي غاب خيالك نحوها ..!

لماذا نظل بالقالب الإنساني ..الهادئ .. المعتاد ..؟

لماذا نخاف من الخروج عن المألوف ؟

هل سبق وخرجتَ للصحراء وتأملتَ الأرضَ من حولك ؟

تأملت شجيرة صغيرة ..لازالت في بواكر نموها .. هل قارنتَ بينها وبين تلك الشجرة الأكبر سناً ..والأقبحُ شكلا ..

تلك التي تجاورها .. وتستأثرُ بالأتربة والقراطيسَ دونها .. أما حدثتك نفسك أن بينهما تواصلا في الجوار .. ؟

وأن لغةً شجرية صحراوية قد تقوم بينهما ولو في الظلام .. ألا يمكن أن تلك الشجرة الكبيرة ..التي تقطنها الجراذي

وصغار الزواحف والحشرات .. ألا يمكن أن هذه الشجرة المغترّة بحجمها .. وبسكانها ..ألا يمكن أن يصدر منها إعتداءٌ

على تلك الشجيرة الصغيرة الناشئة .. التي ظهرت في هذه الصحراء الممتدة .. يتيمة الأب والأم ..


تأمل المشهد وقد أخذت الشجرة الكبيرة ( كثيرة حفر الجراذي ) وقد أخذها الزهو .. وهجمت على الشجرة الصغيرة

التي لم تتحرك من مكانها .. فأخذت الصغيرة تبكي .. وتصرخ كصراخ الطفل.. فلا تجد من الأشجار المجاورة أي

معونة أو مساعدة ؟!

هل كان لهذه الشجرة الصغيرة حيلة أو اختيار في تحديد مكانها جنبَ هذه الشجرة البشعة أم أن قدر الله هو الذي

حدد مكانها .. ؟! هل تجد أن هناك علاقة بين هذه الفسحة الصحرواية وبين ما يدور حولك ؟

ألا يوجد في ذهنك كمٌ من هذه الأسئلة تعايشٌ مع ما حولك من الطبيعة ..


أم أنك إنسانٌ كالآلة ..تعمل وتعمل وتعمل .. !

حتى إذا تعطلت عن العمل .. سعى (حفيدُ مالكها ) إلى هجرها والسخرية بها جحودا لفضلها عليه وعلى جده ووالده !

قد تجلس هذه الآله شهوراً دون أن تحس وتشعر بهجرة العمال وتوقفها عن الحركة قد تكون هذه الآلة بعمر الحفيد !

لكنها الآن مرمية .. ملقاة .. !!

يخبرك ما حولها .. من الجدران والأرضية .. والسقف .. والخِرق المشبعة برائحة الدهون ..

أن زمنا عظيما شهد هذه الآلة ..

وهاهي الآن مركونة ..كل ما حولها صامت ..

لكن الشيء الذي يبقي لوجودها معنى هو رائحة المكان .. وشيءٌ من الرسوم على الجدران ..!

............................................................ .................

تقول نظرية :

إن أعظم سؤال سأله آدمي هو :

لماذا ؟!

لماذا ؟!


لماذا خُلقت ؟!

لماذا كان هذا الكون البديع ؟!

......................................

اما السؤال الذي يقلق جدا

لماذا أنا أكتب هذا الكلام ؟!

هل هو مجرد طفش أم تمرد على الهدوء ؟!

أم أنها أسئلة مشروعة يسألها آخرون بشكل أو بآخر ؟!

هل حُرّم علينا أن نسأل اسئلة يراها غيرنا اسئلة جنونية لامعنى لها ؟

يُقال أن أطفالنا المقبلون على الحياة حديثا .. لاحدّ لأسئلتهم ..

ويظل الوالد والوالدة يصرخان في وجه الطفل :

اسكت .. اسكت ..!

_________________

Admin
Admin

ذكر عدد الرسائل : 1151
الدولة : المغرب
تاريخ التسجيل : 22/10/2006

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 10
الاوسمة الاوسمة: 1

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://blog.ifrance.com/lawahat/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسئلــــــــــة مجنونة !

مُساهمة من طرف مــَـجنو(اسيرة_كتمان)نــة في الأحد يونيو 24 2007, 11:21

هل شعرت يوما بحاجة شديدة ورغبة قوية " للنباح " مثلا ... أو الركض خلف سيارة .. ؟

هل تخيلتَ نفسك يوماً في سيارة ( حافلة) مملؤٌة بالخلق ..يقودك قائدٌ " متضجر ..وكأنك في أحد شوارع القاهرة ؟

حقا هو موضوع مميز
اسمح لي ان لم اوفه حقه
موضوع ولااروع
ولكن لماذا???
ويظل السؤل
ومع كل تغير..وفي كل لحظة..تظهر لدى بعضنا..بل لدى الكثير منا..اسئلة..
ان شئنا القول انها مجنونة كهاته..
لكن ومن هنا نجد انه من المنطق طرحها..فالناس يسمون المجنون كذلك اذا اختلف عنهم..
وربما في هذا جواب عن السؤال الذي تم طرحه..
لماذا نخاف الخروج عن المالوف..
ذلك كون الكثييييرين لايتقبلونه..
مايجعلنا نفرض او نحاول فرض وجودنا ومبادئنا وانفسنا بشتى الوسائل مايخلق ربما شيئا من التمرد..وربما وجد في هذا جواب ل.لماذا يسودنا احيانا شيء من التمرد..
لماذا ..لماذا..ولماذا
حقا وجب الوقوف لشخصك فماقلته واقعي تماما واؤيد كل كلمة تفضلت بها
ففي كثييييييييييييييير من الاحيان..اطرح اسئلة لامتناهية..ونااااادرا مااجد ضالتي واجد لها اجوبة بل وحتى ان وجدتها اظل اتخبط وابحث عن اشياء مقنعة ومنطقية اكثر..
وفي هذه اللحظة يمكن القول اني ارغب بالصراخ باعلى صوتي..او كما تفضلت ..يلازمني شعور بالرغبة بالنباح والركض خلف سيارة..
حقا ان هذا السؤال لاعظم سؤال استفسر عنه الادمي..
والا امكن القول..
لماذا وجدت لماذا..
واود القول ان سبب كتابة هذا في نظري ربما اجد فيه انا تمردا على الهدوء ..وطرح هذه الاسئلة مشروعة جدا بل وجب ذلك..
ووجب في كل لحظة ان نجعل دااائما علامة استفهام بارزة على رؤوسنا...
ولو كان هذا من الجنون فاعترف اني رغب بشكل كبيير في ان اصبح اكبر مجنونة في الدنيا..
اما عن صد هذه الاسئلة ..فهذا التصرف سيء وليس مجنونا..
واجد الاخير اهون..
وفيما يخصني شخصيا فانا مااطرح هذه الاسئلة على الاخرين لانني ارغب في البحث عن اجاباتها بل فقط لكي ابين تمردي كما قلت..
اما الاجابة فالبحث عنها مهمتي..
واكرر شكري الخالص على الموضوع الواقعي الجميل بالفعل
واستسمح شخصك الكريم على الرد الطويل

مــَـجنو(اسيرة_كتمان)نــة
وسام الشرف
وسام الشرف

انثى عدد الرسائل : 259
العمر : 23
الدولة : ماشاء الله
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى